search
تسجيل الدخول
مرحباً بكم في موسوعة المناهل، حيث يمكنكم طرح ما تشاؤن من الأسئلة، والأطلاع على الحلول والإجابات الموضوعية و الصحيحة .
0 تصويتات

المقدار الواجب في زكاة الفطر، في حديث عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قال: «فرض رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم زكاة الفطر، صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير، على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير، من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة»، كذلك عن أبي سعيد الخدري حيث قال: «كنا نخرج صدقة الفطر صاعًا من طعام أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من أقط أو صاعا من زبيب»، حيث قيل بأن زكاة الفطر هي التي تم قصدها في قوله تعالى في سورة الأعلى: "قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى".

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

المقدار الواجب في زكاة الفطر

المقدار الواجب في زكاة الفطر، إن مقدار الواجب في زكاة الفطر هو بأن يخرج عن الفرد صاعاً من تمر، أو من زبيب، أو صاعاً من قمح أو من شعير أو من أرز، أو صاعاً من أقط، ونحو ذلك، حيث يعتبر ذلك قوتاً يتقوت به، ويجزئ الدقيق إن كان يساوي الحب في الوزن، فإذ لم يجد أحد هذه الأنواع أخرج ما يقوم مقامه من كل ما يصلح قوتًا من ذرة أو أرز أو عدس أو نحوه ذلك.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

مقدار زكاة الفطر بالكيلو

إن العلماء قد اجتهدوا في تحديد مقدار الصاع النبوي، حيث قاموا بتقديره بأربعة أمداد، فالمد يساوي مِلء اليدين المُعتدِلتَين، بينما من حيث الوزن، فإن الجمهور من شافعية ومالكية وحنابلة قاموا بتقديره ب(2 كيلوغرام و175غراماً)، فقدره الحنفية ب(3كيلو جرام و296 غراماً)، بينما قدرته اللجنة الدائمة للإفتاء بالسعودية ب(3 كيلوغرامات) تقريباً.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

جدول مقدار زكاة الفطر بالكيلو جرام

إن الصاع يساوي أربع أمداد، والمد الواحد يساوي ملئ اليدين معتدلتين، فيختلف الوزن من حيث اختلاف أنواع الطعام، في مقدار وزنه، فمنهم من قدرها بـ 2176 غراماً، وأيضاً منهم من قدرها بـ 2040 غراماً، وكذلك منهم من قدرها بـ2751 غراماً، بينما تم تقديرها من قبل السعودية بما يقارب 3 كيلو، حيث ذهب المذهب الشافعي والمالكي والحنبلي حوالي خمس أرطال وثلثًا في العراقي، بينما المذهب الحنفي فلقد أكد بأنها تساوي ثمانية أرطال بالعراقي.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

في تصنيف إسلاميات