search
تسجيل الدخول
مرحباً بكم في موسوعة المناهل، حيث يمكنكم طرح ما تشاؤن من الأسئلة، والأطلاع على الحلول والإجابات الموضوعية و الصحيحة .
0 تصويتات

مكانة الزكاة في الإسلام هي الركن، تعتبر الزكاة الركن الثالث من أحد أركان الإسلام، فلقد جمع الله سبحانه وتعالى بينها وبين الصلاة في مواضع عديدة في كتابه الكريم، وهكذا جمع بينهما الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام في أحاديث عديدة، ومن ذلك قول الله تعالى: "وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ"، وقوله سبحانه: "وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ"، وأيضاً قوله: " فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ"، وكذلك في قوله تعالى: :وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ".

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

مكانة الزكاة في الإسلام هي الركن

مكانة الزكاة في الإسلام هي الركن، هي الركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة، وكذلك هي عمود من أعمدة الدين التي لا يقام إلا بها، يُقاتل مانعها، ويكفر جاحدها، فمن حديث عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن النبي ﷺ أنه قال: بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

حكم محبة النبي

إن حكم محبة النبي صلى الله عليه وسلم واجبة على كل مسلم و مسلمة حيث قال تعالى: ( قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وأبناؤكم وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }، أما في حديث البخاري عن أبي هريرة مرفوعاً: (فوالذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين)، كذلك روى البخاري عن عبد الله بن هشام: كنا مع النبي وهو آخذ بيده عمر فقال عمر: يا رسول الله لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي فقال: (لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك، قال عمر: فإنه الآن، لأنت أحب إلي من نفسي، فقال: الآن يا عمر).

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

فرض صيام رمضان في السنة

لقد فرض صيام شهر رمضان في شهر شعبان من السنة الثانية للهجرة، بعد تحويل القبلة إلى الكعبة المشرفة بشهر تقريباً، فقيل إن فرض الصيام كان لليلتين من شهر شعبان من السنة الثانية، لذلك وجب صيام شهر رمضان المبارك على كل مسلم قد امتلك القدرة عليه، فكان بالغاً، عاقلاً، مُقيماً، خالياً من أي مانع من موانع الصوم، ولقد ثبت ذلك الوجوب في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، وإجماع العلماء، حيث قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

في تصنيف إسلاميات