search
تسجيل الدخول
مرحباً بكم في موسوعة المناهل، حيث يمكنكم طرح ما تشاؤن من الأسئلة، والأطلاع على الحلول والإجابات الموضوعية و الصحيحة .
0 تصويتات

من صلى المغرب بعد مغيب الشفق الاحمر فقد أخرها، لقد أعطى الإسلام الصلاة منزلة كبيرة وعظيمة فهي أول ما أوجبه الله سبحانه وتعالى من العبادات، كذلك هي أول عبادة يحاسب عليها المسلم يوم القيامة، فلقد تم فرضها في ليلة الاسراء والمعراج، وقد قال عبد الله بن قرط منقولاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله»، لذا تابعوا معنا كي تتعرفوا على الاجابة الصحيحة للسؤال المطروح وهو من صلى المغرب بعد مغيب الشفق الاحمر فقد أخرها.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

من صلى المغرب بعد مغيب الشفق الاحمر فقد أخرها

الاجابة الصحيحة لسؤال من صلى المغرب بعد مغيب الشفق الاحمر فقد أخرها هي: تعد عبارة من صلى المغرب بعد مغيب الشفق الاحمر فقد أخرها عبار صحيحة؛ وذلك لأن وقت صلاة المغرب يكون من بدء وقت المغرب يعني من أذان المغرب حتى الشفق الاحمر، وعند مغيب الشفق الاحمر يدخل وقت صلاة العشاء، لذا فإن من صلى المغرب بعد مغيب الشفق الاحمر فقد آخرها فيكون قد دخل وقت صلاة العشاء.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

من غروب الشمس الى ان يغيب الشفق الاحمر هو وقت

يسير الزمن وفق مشيئة الله سبحانه وتعالى عن طريق المسار المُحكم الذي قد خلقه الله سبحانه وتعالى للكواكب، وذلك يعني بأن يمر الليل والنهار تبعاً لإرادة الله سبحانه وتعالى، فذلك يظهر في الخلق المُحكم، ومع ذلك فإن شروق الشمس يكون نتيجة دوران الأرض الذي يكون حول الشمس، لذا من غروب الشمس الى ان يغيب الشفق الاحمر هو وقت صلاة المغرب.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

وقت صلاة المغرب من غروب الشمس

قال تعالى: " فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا"، حيث إن وقت صلاة المغرب :أول وقت المغرب من الغروب الكامل لقرص الشمس فينتهي بغيبوبة الشفق الأحمر.

تم كتابة هذا المحتوى بواسطة موسوعة المناهل http://www.elmanahil.net/

www.elmanahil.net

في تصنيف إسلاميات