متداول الآن

رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله

رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله. ورد في القرآن الكريم من العبر والنصائح والمواعظ ما شرع للمسلمين طريقتهم ومسيرهم في الحياة اليومية، والتي تقرب المسلمين من الله -سبحانه وتعالى-، وتكسبه الأجر والثواب والتوفيق في الدنيا والآخرة. ومما ورد في القرآن الكريم، صفات الرجال المؤمنين، والتي يحبها الله في المؤمنين، ويدعوهم إلى ضرورة التحلي بالصفات الواردة في القرآن الكريم. فما هي صفات المؤمنين؟.

رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله

رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله سورة

ورد قوله تعالى: “رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله”، في سورة النور، في الآية رقم (37). والآية المغزى منها أن ذكر الله هو أعظم ما يمكن أن يشغل الإنسان به وقته. فهناك رجال لا تشغلهم التجارة والبيع عن الصلاة، وذكر الله. فإذا رفع الأذان يتم الإسراع لأداء الصلاة، رغبة في ثواب الله وأجره. ويعتبر الرجال الأكثر ذكراً لله -سبحانه وتعالى- من أحب الرجال إلى الله، وأعظمهم أجراً، لزهدهم في الحياة الدنيا، ورغبتهم الملحة في الحصول على ثواب الآخرة.

سبب نزول رجال لا تلهيهم تجارة ولا بَيْعٌ

يذكر أن سبب نزول آية “رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله”، هو ما ورد في “الأثر أنه حدثنا القاسم، قال: عن سالم بن عبد الله: أنه نظر إلى قوم من السوق قاموا وتركوا بياعاتهم إلى الصلاة، فقال هؤلاء الذين ذكر الله في كتابه: “لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله”. وهذا يعني أن المؤمن الحق لا تلهيه التجارة عن ذكر الله والصلاة، بل ترك المسلم البيع والشراء من أجل الصلاة، يقرب العبد من ربه، ويزيد من البركة في تجارته.

السابق
هل يجوز بيع القران الكريم في الاسلام
التالي
ابطال مسرحية هادي فالنتاين موسم الرياض 2023 بالصور