متداول الآن

ما قصة تمثال عين الفوارة في سطيف الجزائر

ما قصة تمثال عين الفوارة في سطيف الجزائر، تمثال عين الفوارة في سطيف هو تمثال وعبارة عن نافورة وهو يعد من أحد المعالم الأثرية التاريخية لمدينة سطيف في الجزائر الشرقية، وتم بناء هذا التمثال في عهد الاستعمار الفرنسي 1899م، وقام بنحته الفنان والنحات الفرنسي فرانسيس دو سانت فيدال، وهو منحوتة من الحجر الأبيض ويوجد في وسط ساحة المدينة.

من هم سكان سطيف الاصليين

مدينة سطيف هي عاصمة الجزائر وتوجد في شرق الجزائر وذات أهمية اقتصادية كبيرة جداً، وأيضاً يوجد فيها كثافة سكانية عالية، وهي مدينة ترتفع عن سطح البحر، وعدد سكان مدينة سطيف 3.000.000 مليون نسمة، ويتحدث سكانها اللغة العربية وهذا يدل على أن سكانها الاصليين عربيين، ولكنها قديماً كانت محتلة من قبل الاستعمار الفرنسي.

ما قصة تمثال عين الفوارة في سطيف الجزائر

لماذا سميت عين فوارة

سميت عين فوارة بهذا الاسم لأنها على شكل نافورة، وهي منحوتة تاريخية تجسد امرأة تم نحتها من قبل نحات فرنسي أيام الاستعمار، واختلف الشعب الجزائري عليها فمنهم مؤيد للتمثال ومنهم معارض، فالمؤيدين هم أشخاص ديانتهم ليست الاسلام بل ديانة أخرى، أما المعارضين فهم مسلمين، فهذه المنحوتة تعبر عن خدش الحياء وينهى عنها الدين الاسلامي.

  • حيث أن تمثال عين الفوارة في سطيف الجزائر تعرض للتخريب مرتين، مرة عندما طالب عبد الفتاح حماش بإزالة التمثال لأنه يعد صنم وشرك بالله، وأيضاً صنفها الشيخ والامام أبي ذر الغفاري أنه لا يجوز الشرب من هذه النافورة لأنه يعتبر إنحناء للصنم وهذا يخالف الشريعة الإسلامية، فالتخريب الأول تم من قبل عصابة قامت بتفجيره، أما المرة الثانية فقام شاب بعمر العشرين بتحطيمه بالحجر. 
السابق
تمثال عين الفوارة بسطيف ما قصته الحقيقة
التالي
موعد كاس افريقيا 2023