متداول الآن

تعبير حول الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة

تعبير حول الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة، هناك صنفان من البشر صنف من الأخيار والصنف الأخر هم الأشرار، وأما الأخيار فهم الذين يعملون الخير في حياتهم وذلك لنيل مرضاة الله سبحانه وتعالى ولنشر المحبة والرحمة والسكن والمودة بين الناس، بينما أولئك الأشرار هم الذين لا يهتمون بمشاعر الأخرين ويعملون كل ما هو سيئ وسفيه ويلحق الأذى والشر بالآخرين،غير مكترثين لأحد ولا لأعمالهم.

شرح حكمة الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة

والطيبة هي صفة يتحلى بها الإنسان الجيد، ذو الأخلاق الحميدة والعالية، فهي تزيد من مقام صاحبها ورفعته وحضوره أينما وجد، وأينما حل وارتحل، كما أنها تدل على تمسك الشخص بدينه الذي يحثه على التعامل بقلب طيب ونية حسنة مع الشخص الذي أمامه حتى لو كان الشخص المقابله شرير وسيء لعله يفيق من غفوته وغيبوبته وشروده ويتراجع عن شره وينظم إلى أولئك الأشخاص الطيبين.

تعبير حول الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة

قصة عن الطيبة مع الاشرار

ومما سبق نستنتج أن الطيبة عبارة عن خلق حميد جميل يتصف به الإنسان الجيد، الذي ينشر المحبة والسلام والاستقرار بين الناس، فالطيبة تعني الراحة والسعادة والرضا والعيش بحياة رغيدة طيبة خالية من الشر والحسد والحقد على الغير،فطوبى لأولئك الطيبين ذوي القلوب الصافية النقية، لأنها تنعكس بشكل إيجابي على الغير فيسود الاحترام والطيبة والمحبة بين الناس، ويزيد تقربهم من الناس الطيبين.

السابق
مطعم لي شاتو قائمة الطعام ومكانه
التالي
قائمة أسعار السلع التموينية الجديدة