0 تصويتات
في تصنيف إسلاميات بواسطة

لقد شرع القصاص كحكم من الأحكام التي أقرها الإسلام، فما هو القصاص لغة واصطلاحاً وفي القرآن، ومتى يكون، وما هي أشكاله، وكيف يمكن تطبيقه، ومن المسؤول عن التطبيق، وما احكمة المشروعة من تنفيذه، وما الهدف منه، ومتى يجوز العمل به، وما الحكم الشرعي له، فما القصاص في اللغة والاصطلاح في القرأن؟

تعريف القصاص لغة واصطلاحاً

القصاص هو الاعتقاد بان المجرمين يستحقوا العقاب على أفعالهم الخاطئة، فهذا نوع من العدالة فالعين بالعين، فالقصاص لا يتعلق بالتأهيل أو الردع، فهو متعلق بجعل الجاني يعاني ما عاناه الضحية من الأذى والألم، فهو يطبق هذا القانون في جميع دول العالم سواء الإسلامية أو غيرها.

أنواع القصاص في الإسلام

يعد القصاص معاقبة شخص على جريمة أو حدث ارتكبه، وقد يتم تنفيذه من قبل الدولة أو الضحية أو أفراد أسرهم، ويكون فيه العديد من الفوائد التي يمكن ان تريح ذوي الضحية جراء ما عانوه من هذا الشخص، فهو يتناقض مع الانتقام الذي تحركه الدوافع الشخصية.

معنى كلمة القصاص في القرآن

الإجابة هي: القصاص لغةً هو تتبع الأثر، واستعمل في العقوبة؛ لأن المرض يتبع أثر جناية الجاني، فيجرحه مثله.

 القصاص شرعاً "هو تلقّي المجرم عقابه بمثل ما فعل، فالقاتل يُقتل وهكذا، والقصاص من العقوبات المقدرة التي ثبتت أصولها في الكتاب وفُصّلت في السنة النبوية".

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
تعرفنا على القصاص والحكمة منه، وتم الإجابة على: ما هو القصاص لغة واصطلاحاً وفي القرأن
الإجابة هي: القصاص لغةً هو تتبع الأثر، واستعمل في العقوبة؛ لأن المرض يتبع أثر جناية الجاني، فيجرحه مثله.

 القصاص شرعاً "هو تلقّي المجرم عقابه بمثل ما فعل، فالقاتل يُقتل وهكذا، والقصاص من العقوبات المقدرة التي ثبتت أصولها في الكتاب وفُصّلت في السنة النبوية".

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
مرحباً بكم في موسوعة المناهل، حيث يمكنكم طرح ما تشاؤون من الأسئلة، والإطلاع على الحلول والإجابات الموضوعية والصحيحة.
...