search
تسجيل الدخول
مرحباً بكم في موسوعة المناهل، حيث يمكنكم طرح ما تشاؤن من الأسئلة، والأطلاع على الحلول والإجابات الموضوعية و الصحيحة .
0 تصويتات

الارواح جنود مجندة ما تشابه منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، إن الحديث النبوي أو السنة النبوية لدى أهل السنة والجماعة هو كل ما ورد عن الرسول محمد من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خَلقية أو خُلقية أو سيرة سواء كانت قبل البعثة (يعني منذ بدء الوحي والنبوة) أو بعدها، حيث إن الحديث والسنة عند أهل السنة والجماعة هما المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم . 

إن من احد الاسئلة الهامة التي سيتم التطرق لها والاجابة عنها بكل وضوح وبالتفصيل خلال مقالنا هي: الارواح جنود مجندة ما تشابه منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف. حديث نبويّ شريف، قصة حديث الأرواح جنود مجندة.

الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف. حديث نبويّ شريف

في قوله صلى الله عليه وسلم: «الناس معادن كمعادن الذهب والفضة، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا، والأرواح جنود مجندة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف» ، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف، فقد اورد رسول الله صلى الله عليه وسلم لفظ (الارواح) في هذا الحديث الشريف ، فأراد بها النفوس الآدمية؛  لأن هذه الارواح هي أساس الانسان والعنصر المؤثر فيه.

قصة حديث الأرواح جنود مجندة

لقد قال الخطابي : يحتمل أن يكون إشارة إلى معنى التشاكل في الخير والشر والصلاح والفساد ، وبأن الخير من الناس يحن إلى شكله والشرير نظير ذلك يميل إلى نظيره فتعارف الأرواح يقع بحسب الطباع التي جبلت عليها من خير وشر، فإن اتفقت تعارفت ، وإذا اختلفت تناكرت ، لذا يحتمل أن يراد الإخبار عن بدء الخلق في حال الغيب على ما قد جاء بأن الأرواح خلقت قبل الأجسام ، فكانت تلتقي فتتشاءم ، فعندما  = حلت بالأجسام تعارفت بالأمر الأول فأصبح تعارفها وتناكرها على ما سبق من العهد المتقدم .

شاهد أيضًا:
في تصنيف إسلاميات

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
 
أفضل إجابة
الارواح جنود مجندة ما تشابه منها ائتلف وما تناكر منها اختلف
إن الحديث النبوي أو السنة النبوية لدى أهل السنة والجماعة هو كل ما ورد عن الرسول محمد من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خَلقية أو خُلقية أو سيرة سواء كانت قبل البعثة (يعني منذ بدء الوحي والنبوة) أو بعدها