ماهي الفاكهة التي حرمها الله علينا

عند التفكر في سؤال ماهي الفاكهة التي حرمها الله علينا يذهب تفكير المرء إلى نوع من أنواع الفاكهة التي لا يتناولها الناس ولكنهم يجهلون أنها حرام، أو أنها فاكهة لا يأكلها المسلمون. ولكن عند التدقيق في السؤال نجد أن لفظ الفاكهة جاء ككناية عن حلاوة الصفة المقصودة بالفاكهة عند فئة معينة من الناس، وهي النساء. فما هي الفاكهة المحرمة التي تناولها سيدنا آدم عليه السلام، وما هي فاكهة الغيبة. 

إقرأ أيضا:مسلسل الانتقام من الاخرين الحلقة 3 موعد العرض والقنوات الناقلة

ماهي الفاكهة التي حرمها الله علينا

الفاكهة المحرمة ويكيبيديا

الفاكهة التي حرمها الله على آدم وحواء –عليهما السلام- في الجنة هي شجرة الخلد عندما سكن آدم وحواء الجنة، حيث وسوس لهم إبليس بأنها شجرة الخلود في الجنة، وذلك كما ورد في القرآن الكريم في قوله تعالى: ” فوسوس إليه الشيطان قال يا آدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى فأكلا منهت فبدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وعصى آدم ربه فغوى ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى”. أم الفاكهة المحرمة في الدنيا فهي فاكهة الغيبة. 

ماهى فاكهة الغيبة

إن الفاكهة التي ورد تحريمها في الشريعة الإسلامية هي فاكهة الغيبة، أو كما وصفها بعض علماء الدين باسم فاكهة النساء، وهي أن يأتي المسلم بالكلام السيء على أخيه المسلم في غيابه، وقد حرمها الله -سبحانه وتعالى- تحريماً قاطعاً. و وردت العديد من الأدلة في تحريمها، حيث قال -سبحانه وتعالى- في كتابه الكريم: “ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم اخيه ميتاً فكرهتموه “. 

ماهي الفاكهة التي حرمها الله على آدم

خلق الله سيدنا آدم -عليه السلام- وأسكنه الجنة مع حواء، يتمتعان بما فيها من مأكل، ومشرب، وحياة رغيدة، وحذرهم سبحانه وتعالي من الأكل من شجرة الخلد، ولكن الشيطان ما زال يغدر بهم حتى أكلوا من الشجرة مخالفين لأوامر الله عز وجل، وبذلك استحق آدم وحواء الطرد من الجنة، والنزول إلى الأرض.
أفضل إجابة
حرم الله -سبحانه وتعالى- فاكهة الغيبة ووصفها بأبشع الصفات، وهي أن يأكل الإنسان لحم أخيه الميت، ولذلك على المسلم أن يجتنبها.
السابق
يونيو شهر كم ميلادي بالهجري وبالإنجليزي 2022
التالي
السيارة تسير الطائرة تطير الدراجة