حكم قراءة سورة الفاتحة في الصلاة

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وهي عمود الدين وأول ما يحاسب عليه المسلم يوم القيامة بين يدي الله -سبحانه وتعالى-، وللصلاة أفعال مشروعة وضحها علماء الفقه، فقسموها إلى أركان وواجبات وسنن. فما حكم قراءة سورة الفاتحة في الصلاة، وكم مرة تقرأ الفاتحة في الصلاة، وهل قراءة الفاتحة ركن من أركان الإسلام. 

إقرأ أيضا:كلمات كراش مرحلة 201

حكم قراءة سورة الفاتحة في الصلاة

حكم قراءة الفاتحة في الصلاة في المذاهب الأربعة

تعددت الأقوال الفقهية حول قراءة سورة الفاتحة في الصلاة، وهذه الأقوال عبارة عن: 

  • الرأي الأول: الفاتحة غير واجبة في الصلاة، والواجب قراءة ما تيسر من القرآن، لقوله -سبحانه وتعالى-: “فاقرأوا ما تيسر من القرآن”.  
  • الرأي الثاني: قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة للإمام والمأموم. 
  • الرأي الثالث: قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة الواجبة على الإمام والمنفرد، وليس على المأموم. 
  • الرأي الرابع: قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة، وهي واجبة على الإمام والمنفرد في جميع الصلوات وواجبة على المأموم في الصلاة السرية فقط.  

هل الفاتحة ركن في كل ركعة

القول الراجح عند علماء الفقه في الشريعة الإسلامية أن قراءة سورة الفاتحة ركن من أركان الصلاة في الإسلام، ولا تصح الصلاة بدونها. ولكنها تسقط في حالة واحدة فقط، وهي المسبوق، أي أن يدخل المأموم للصلاة بينما الإمام راكع، فليس عليه أن يقرأ الفاتحة في هذه الحالة. 

كم مرة تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة ؟

يجب قراءة سورة الفاتحة في جميع الركعات المفروضة في الصلوات الخمس، وكذلك في صلاة النوافل، والدليل على ذلك قول النبي –صلى الله عليه وسلم-: “لا صلاة لمن لم يقرأ فاتحة الكتاب”.

أفضل إجابة
حكم قراءة سورة الفاتحة في الصلاة هو واجب، باعتبارها ركن من أركان الصلاة، ولا تصح الصلاة دون قراءة سورة الفاتحة في جميع الركعات.
السابق
من المخلوقات الحيه التي تعتني بصغارها بعد ان تفقس
التالي
يعنى بتقديم حلول سكنية تلبي احتياجات وتطلعات الأسرة السعودية