معنى العقيدة الإسلامية واركانها وأهميتها

الإسلام هو خاتم الديانات التي بعث الله -سبحانه وتعالى- الرسل والأنبياء -عليهم السلام- بها إلى الناس، لهدايتهم إلى الله -سبحانه وتعالى-، وإخراجهم من ظلمات الكفر والجهل. ورسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- هو خاتم الأنبياء والمرسلين، والذي نشر الدعوة الإسلامية وأصول عقيدة التوحيد للعالمين. فما معنى العقيدة الإسلامية واركانها وأهميتها. 

إقرأ أيضا:تعريف الادخار هو

معنى العقيدة الإسلامية واركانها وأهميتها

تعريف العقيدة لغة واصطلاحا

تعرف العقيدة لغة بالإحكام والشد، وهي كل ما استقر في قلب العبد بناءً على اليقين، والذي تنعكس آثاره على العقل والمشاعر، والجوارح. أما اصطلاحاً، فتعرف العقيدة بأنها الإيمان الجازم بوحدانية الله -سبحانه وتعالى-، والإيمان بملائكته، وكتبه، ورسله، والإيمان باليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره. 

أركان العقيدة الإسلامية

العقيدة الإسلامية لها ستة أركان، هي عبارة عن أركان الإيمان الستة، والتي ذكرها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في قوله: “أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره”. فإن اجتمعت جميع هذه الأركان في قلب العبد، كان هو المؤمن الحق. 

بحث كامل عن العقيدة الإسلامية

العقيدة الإسلامية هي بمثابة الأساس القائم عليه الدين الإسلامي، وتكمن أهمية العقيدة الإسلامية في كونها: 

  • العقيدة الإسلامية كانت بمثابة مفتاح الدعوة إلى الإسلام، فأول مبادئ الدعوة الإسلام كانت قيام الرسل ترسيخ مفاهيم العقيدة الإسلامية لدى أقوامهم.
  • العقيدة الإسلامية الصحيحة تنشئ جيلا صالحا، بعيدا عن الفتن والشهوات والمعاصي.
  • وتعتبر سببا من أسباب توحيد المسلمين تحت راية الإسلام، كما تدعم تكافلهم مع بعضهم البعض.
  • كما وتعتبر العقيدة الصحيحة سببا في نشر الأمن والأمان في البلاد الإسلامية.
  • تدفع بالمسلمين للتحلي بالأخلاق الحميدة، تأسيا بالنبي محمد –صلى الله عليه وسلم-.

أفضل إجابة
العقيدة الإسلامية هي الإيمان الجازم بأركان الإيمان الستة، وهي: الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره.
السابق
إن الماء النقي نعمة يجدر بنا المحافظة عليها نوع الجملة
التالي
التغير في المسافة بمرور الزمن