فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم

فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا
أرحامكم
، القرآن الكريم هو شرف عظيم ومنزلة عالية لمن يحافظ عليه ويحفظه ، فلابد للجميع التعاون والتنافس لحفظ كتاب الله ، لكي يكون عوناً لنا جميعاً وظلاً يوم القيامة ، وشفيعاَ له ، وحيث أن القرآن الكريم هو خير كتاب أُنزل على أفضل الخلق في كافة الأزمان ، حروفه تريح القلب وتنير العقل وتبعث الروح في الجسد الميت .

إقرأ أيضا:افضل شركة نقل عفش في السعودية

ما هو شرح الآية ؟

تقول الآيه بما معناه أنكم إن أعرضتم عن القرآن الكريم ، وفارقتم أحكامه وقوانينه ، فهذا يؤدي إلى الفساد فب الأرض ، وبالتالي قد تعودوا إلى الجاهلية وتقطعوا الصلة بينكم وبين أرحامكم .

ما المستفاد من هذه الآية ؟

أنها تنهي عن الفساد في الأرض عموماً ، وتنهي عن قطع الأرحام خصوصاً ، بل إن الله سبحانه وتعالى قد أمر بالإصلاح في الأرض ، وأيضاً صلة الأرحام ، والإحسان إلى الأقارب ، وبذل الأموال .

ما هي عقوبة قطيعة الرحم ؟

إن قطع الرحم إثم عظيم ، وهو محرماً شرعاً ، وقد جعل الله تعالى من صفات الفاسقين الخاسرين قطع ما أمر الله به أن يوصل ، وحيث من أعظم العقوبات التي تترتب على قطيعة الرحم حرمان دخول الجنة .

أفضل إجابة
فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم ، حيث يعتبر القرآن الكريم بأن له مكانة عظيمة لمن يحفظه .
السابق
انتقال الطاقة الحرارية من الشمس إلى الأرض مثال على
التالي
صاحب العمل الذي تعمل لديه غير مضاف في خدمة إصدار تأشيرة الاستقدام , من فضلك راجع مكتب الاستقدام.